الشاعر والاعلامي صبري السعدي

الشاعر والاعلامي صبري السعدي

منتدى ادب وفن
 
الرئيسيةالبوابةبحـثمكتبة الصورالأعضاءس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ولئنك رحيم الغالبي_ نعيم المسافري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صبري السعدي
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 13/12/2009

مُساهمةموضوع: ولئنك رحيم الغالبي_ نعيم المسافري   الخميس يونيو 23, 2011 8:33 pm




نعيم المسافري
ولأنك رحيم الغالبي

لأنك لم تركع للظالمين طرفة عين أبدا ، ولم تبوق لأحد كما بوّق الكثيرون .. أيها الناي الجنوبي الأصيل . فقد كتبت على صفحة رقيمك الطيني ، بحروفك البيضاء كقلبك . وفي زمن إرتفع فيه زعيق الأبواق المتملقة :
البوق وبنادم سوى .. يموتون لو ماكو هوى.
وها قد أختنقت الأبواق التي أصمت الآذان بصوتها النشاز ، وتنفس نايك السومري الذي يلامس شغاف القلب.
ها هي دموعنا راكعة بين يدي ذكراك . لا لتبكيك وإنما لتحييك ، وانت تلوح لنا مبتسما ًً من بعيد عبر الأفق . تلويحة الفاتح المنتصر .. كأنك في ابتسامتك الأخيرة تقول :
هواجس روحي نور وضي ّ ..
مشى الحايط وظل الفي ّ .
لقد انتصرت حقا ً يارحيم بعد صبر طويل .. نصرا ً لطالما وعدتنا بتحقيقه رغم كل الظروف .. انتصرت ، لا على ليل الطغاة الطويل وعذاباته الفريدة من نوعها فقط . بل حتى على الصبح الملثم ، الذي اعقب ذلك الليل البهيم . ولم تخدعك أشعة شمسه الكاذبة الملطخة بالدماء وسخام البارود :
لو يدري الحديد يصير سيف ، أول ما كتل نفسه .
ولأنك كنت كنسمة صبح لم تخدش بهبوك حتى الورود .. هاهي خواطرنا مجروحة لفراقك ، وآه ٍ لجرح فراقك الذي لا يندمل .. وأنى لنسمة صبح رقيقة مثلك ، أن لا تضيع بين أعتى العواصف والأعاصير الهوجاء ؟ بل وتهزمها كل تلك الهزائم . لو لم تكن إنسانا في كل قول وفعل .. ونبيلا ً أقصى درجات النبل . وها نحن نفتقد فيك نبل الإنسان وصدقه ، أكثر من أي شيء آخر :
أجي اليا باب ، أخاف الباب ..
بدل حته رقمه وعاف محبوبه ؟؟؟
ولأنك ولأنك .. ولأنك رحيم الغالبي .. ها هي الشطرة تبحث عنك في وجوه محبيك . وفي جريان ماء النهر الهادئ المعبر ، كهدوئك المعهود ، صامتا كصمتك البليغ . تبحث عنك في المقاهي لعلها تسمع صدى صوتك المرتعش كأوراق الخريف . تمشي في الشوارع لتتبتع أثر خطواتك الوئيدة الواثقة .. وفي السوق الكبير بين صيحات الباعة والكادحين .. علها تلتقيك لتسمعها من جديد :
اشمحلاها المدينه بغير زيتوني .
وهاهي قلوبنا تلاحق طيفك علها تحظى به . لتتسقط أخبارك وانت في الضفة الأخرى ، تحكي لمن سبوقك أخبارنا. وتقرأ لهم قصائدك التي كتبتها بعدهم :
گتله قيّد ..
أنا سيد .. خوش سيد ..
لانصير ، ولا مرشح ، لا مؤيد .
سنلتحق بك عاجلا ً أم عاجلا لتكمل لنا قصيدتك الاخيرة .. ولنقول لك : كم نفتقدك يا رحيم ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wwwsabriy.ahlamontada.net
 
ولئنك رحيم الغالبي_ نعيم المسافري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاعر والاعلامي صبري السعدي :: القسم الثقافي والادبي :: منتدى مقالات عامة-
انتقل الى: